زيلا.كوم شعبية عالمية من اجل اصيلة العالمية
الشويخ عبد السلام
 مدير موقع اصيلة للسياحة الزيلاشية 

 

أصبح اليوم موقع زيلا.كوم يتوفر على شعبية عالمية زيلاشية وغير زيلاشية...في المغرب وفي العالم. إننا اليوم نخبركم وباعتزاز قوي على أن موقع زيلا.كوم يعد حاليا من ضمن المواقع المهمة العالمية التي تثير انتباه السائح "الأنترنيتي" أين ما كان في هده البقعة الأرضية. وتدوم أصيلة بفضل زايلا.كوم تلك المدينة التاريخية الجميلة، وذلك الفضاء السياحي المشترك انسانيا الأكثر محبة واهتماما عند الانسان المغربي و الأجنبي كذلك...
بهده المناسبة، نشكر كل الإخوة الدين يراسلوننا باستمرار دائم عبر عنواننا الالكتروني (زايلا.كوم) بأعمالهم الفنية والكتابية التي تقدم للقارئ الكريم الوجه الحقيقي للثقافة الزيلاشية في مختلف أنواعها وتصوراتها وأبعادها الفكرية والابتكارية الإنسانية. شكرا لكم جميعا ونتمنى المزيد من التقدم والابتكار في أعمالكم ودمتم في خدمة الثقافة المشتركة في فضاء يحيى من أجل التعايش والتبادل في الآراء والأفكار بين محبي الثقافة بلا حدود...
زيلا.كوم هو كذلك موقع يهتم بالحياة السياحية للمدينة. في هدا الإطار بالضبط وكما هو العادة مند ازيد من 22 سنة ، من العمل المجاني من اجل اصيلة الاقتصادية ومن اجل تعزيز الهوية الزيلاشية الثقافية والاجتماعية والتاريخية نريد أن نقدم مجانا لأصحاب الأنشطة السياحية التجارية والغير التجارية مساهمتنا في إشهار صورتهم السياحية الزيلاشية حتى تكون أصيلة وسكان المدينة هم المستفيدون الحقيقيون من هدا الميدان"السياحي" الذي نتمناه ونطمح أن نراه في تحسن ملموس في كل سنة عند زيارتنا لأصيلة... زيلا.كم لن يطلب من هؤلاء المستفيدون أي مال ولا مقابل لكن ما يهمنا هو ان نرى مدينتنا تنعم بصورة جميلة وايجابية تمثل صورتها التاريخية العميقة احسن تمثيلا. لقد ابتكرنا هدا الموقع من أجل اعتبار أصيلة ومساعدتها اقتصاديا. ومهما ما يكلفنا هدا الموقع من مال او اوقات عمل من اجل تنشيطه، فهدا طبعا لا يساوي شيء امام حبنا للوطن وللمدينة التي ترعرعنا فيها والتي تجسد في مشاعرنا سعادة قوية لا يمكن ان تباع او تشترى
22سنة وموقع زيلا.كوم يسافر من هنا وهناك عبر العالم.
وأصيلة أصبحت بفضل زايلا.كوم تدخل كل الفضاءات العالمية. 22 سنة مرت وها نحن هنا نعيش جميعا في مغامرة جميلة جدا عبر زيلا.كوم
زيلا.كوم هدا الموقع الزيلاشي العالمي الأكثر أهمية بقضايا أصيلة "ثقافيا سياحيا، تاريخيا و كذلك سياسيا اخلاقيا...لكن سياستنا هنا تخص الجانب السياحي للمدينة فقط" في هدا الحقل بالضبط، نتمنى من الفكر السياسي المحلي أن يساهم ايضا وبدوره الايجابي الخاص في ارسال المعلومة السياحية للمدينة وتقديمها لنا هنا كعمل تشاركي مواطني تستفيد منه المدينة والوطن - هدفنا هو متابعة ما يجري فوق أرض أصيلة من"برامج البناء والمشاريع، وبرامج الثقافة والى غير دالك من الأنشطة السياحية والثقافية التي تقوم بها المدينة بداخل الفضاء الاجتماعي الزيلاشي " والتي هي طبعا تهمنا نحن جميعا كسكان أصيلة وكأفراد هدا الوطن الجميل سواء كنا في المغرب أو بالخارج.
22 سنة مرت وموقع زيلا.كوم يقوم بعملية احساسية، اشهارية، سياحية مهمة للمدينة، وكل هدا طبعا مجانا من أجل خلق ديناميكية قوية في عالم الاقتصاد المحلي. من أجل أصيلة ولسكان المدينة.
22 سنة من العمل الدائم والمستمر، من أجل إعطاء دفعة ملموسة لكافة المكونات الأساسية لاقتصاد ألمدينة، من اوطيلات، ومطاعم، وأماكن طبيعية تزخر بها مدينتنا، ومآثر تاريخية ومهرجان أصيلة الدولي..والى غير دالك من الميادين التي تركب الفضاء السياحي الزيلاشي والتي تناشد الفكر الانساني العالمي ليحل فوق ارض اصيلة الطيبة
الشويخ عبدالسلام
مدير موقع زيلا.كوم للسياحية والثقافة الزيلاشية في العالم 

Le Site Web du Tourisme Zaîlachi 

Zaîla.com  

 

ZAILA.COMASILAH | Tous droits réservés - Mentions légales - Contact