zaila.com - Tous droits réservés | Mentions légales | Politique de confidentialité | Contact

ZAILA.COM
Asilah.fr

MENU

CULTURE LOCALE

ابو الخير الناصري 

تصويبات لغوية في  الفصحى والعامية 

"صفحة من سيرتي"
في سبتمبر 2003 بدأت صلتي بجريدة "الشمال 2000" التي كان يرأس تحريرها الأستاذ خالد مشبال رحمه الله، إذ نشرت على صفحاتها مقالا نقديا ضمّنتُه ملاحظاتي حول كتاب في التراجم.
بعد مقالات قليلة أرسلتُ إلى الجريدة مقالا صححت فيه خطأ شائعا في كتابات الكتاب وعلى ألسنة الإعلاميين.
سررت بنشر مقالي في اللغة - وكان عنوانه "لا تأخذه سنة ولا نوم"- فشرعت أكتب مقالات أخرى نشرت عددا منها في "الشمال2000"، ونشرت عددا آخر في "جريدة طنجة Le journal de tanger" التي التزمتُ بالكتابة فيها كل أسبوع طوال أشهر من مدة إشراف الأستاذ أشرف العروسي على قسمها العربي.
مع حلول العام 2008 كان قد اجتمع في أحد ملفاتي عدد من التصويبات اللغوية، ففكرت في نشرها بين دفتي كتاب.
ودون تردد فاتحتُ أحدَ الأصدقاء في طباعة الكتاب، وكان سبق لي أن صححتُ له بعض كتاباته قبل نشرها.
حاول الرجلُ أن يُثنيَني عن نشر الكتاب، وكان مما قال لي حينئذ: "هذا الموضوع (التصويبات اللغوية) ليس بذي أهمية، كما أن الكتابة بالعربية لا قيمة لها".
استغربت قولَه، وأجبته قائلا إن هذا الموضوع ذو أهمية كبرى. ولو أن الكتابة بالعربية غير ذات قيمة فلماذا نرى هؤلاء الكتاب الكثيرين يكتبون بها...؟ (وكنت بهذه العبارة الأخيرة أشير إليه وإلى صنيعه).
لم يتوقع صاحبي هذا الرد. وانقلب، في رمشة عين، ناصحا مرشدا.
في تلك اللحظة قررتُ ألا أفاتح غيرَه في الموضوع. حملت القرص الذي سجلت عليه الكتاب بصيغة الوورد Word وقصدت مطبعة بتطوان.
قدمت لصاحب المطبعة القرص، وأطلعته على عدد من سلسلة الكتب الشهرية "شِراع" التي كان يُصدرها خالد مشبال وهي كتبٌ من القطع الصغير، وقلت له: "أريد أن يُطبع الكتاب في هذا الحجم"، واتفقنا على تكلفة الطبع.
بعد أيام اتصلت بي عاملةٌ في المطبعة تخبرني أن الكتاب قد طُبع. توجهتُ إلى تطوان لأفاجأ بالكتاب مطبوعا في حجم متوسط، وهو ما لم نتفق عليه.
لم أعبر عن انزعاجي من ذلك. ربما كانت فرحة صدور الكتاب أكبر من أن تفتح للغضب أو الانزعاج طريقا إلى اللسان.
وحينما وصلت إلى أصيلا، وقرأت نسخة من العمل لم أستسغ تصرف أحدهم داخل المطبعة في بعض كلمات الكتاب وعباراته. لاحظتُ، مثلاً، أنهم غيروا هذه الجملة: "اهتبلتُ فرصة..."، فجعلوها: "ابتهلت فرصة"، وشتان ما  بين الاهتبال والابتهال!!
نقحت مثل هذا في نُسَخ الكتاب كلها (خمسمائة)، ثم أخذت أفكر في طريقة لتوزيعه.
ومع ما لحق متن الكتاب من تغييرات لم ترقني، ومع إخلال صاحب المطبعة بالاتفاق الذي كان بيننا، فإن فرحتي بصدور الكتاب كانت كبيرة، أسهم في نموها وكِبَرها أني انتصرت على رغبة "أصدقاء" وَدّوا ألا أدخل عالم التأليف.
ولله الأمر من قبل ومن بعد.
أبو الخير الناصري

ابو الخير الناصري 

تصويبات لغوية في  الفصحى والعامية 


- من مواليد مدينة أصيلة.
- حاصل على الدكتوراه في اللغة العربية وآدابها من جامعة عبد المالك السعدي بتطوان.
- أستاذ بالتعليم الثانوي.
- شارك في إعداد معجم الدوحة التاريخي للغة العربية.
- شارك في ندوات ولقاءات علمية وطنية ودولية.
- عضو المكتب الإداري لجمعية البحث التاريخي والاجتماعي بالقصر الكبير.
- عضو المكتب الإداري لمؤسسة طنجة العالمة.
- صدرت له الكتب الآتية:
1. تصويبات لغوية في الفصحى والعامية (2008).
2. في صحبة سيدي محمد الناصري رحمه الله تعالى ( 2008).
3. لا أعبد ما تعبدون (2011).
4. وردة في جدار (2015).
5. خارج القفص (2016).
6. في صحبة أستاذي محمد الحافظ الروسي (2017).
7. غيمات الندى (2019).
8. أحمد عبد السلام البقالي: الإبداع وإشراقاته - بالاشتراك مع آخرين- (2011).
9. حازم القرطاجني وقضايا تجديد الرؤية والمنهج في البلاغة  العربية القديمة - بالاشتراك مع آخرين - (2018).
10. لمع من ذاكرة القصر الكبير، ج02، بالاشتراك مع آخرين (2018).
11. لمع من ذاكرة القصر الكبير، ج03، بالاشتراك مع آخرين (2021).

ابو الخير الناصري 

ابو الخير الناصري 

zaîla.lettres 

ابو الخير الناصري