صور من أصيلا البرتغالية....لماذا قلت  

إجراء الحفريات؟ 


نواصل توثيقنا لأهم اﻷماكن التاريخية التي ذكرها اﻹخباري برناردو رودريكيس في كتابه حوليات أصيلا..
و كما يقال المناسبة شرط، و المناسبة افتتاح المسجد اﻷعظم يومه بأداء أول صلاة جمعة، بعد إعادة بنائه، بعد أن دامت مدة اﻷشغال فيه مدة أربع سنوات كاملة..
وحقيقة عاب علي البعض- في بعض تدويناتي- حين غلبوا المنطق الديني على الهوية التاريخية للمدينة، حينما طرحت فكرة، بأنه لايتعين إعادة بناء المسجد إلا بعد دراسة تاريخية و إجراء حفريات في المكان، لأسباب نوضحها عقبه.
تجب اﻹشارة هنا إلى أن الموقع الحقيقي للمسجد اﻷعظم هو ما ترونه في هذه الصور المرفقة..
فصاحب الحوليات، يبين بوضوح أن المسجد اﻷعظم تم تحويله إلى كنيسة في اليوم اﻷول من احتلال أصيلة(اﻷربعاء 24 غشت 1471) بعد تلك المجزرة الشنيعة التي تمت ذاخل باحة المسجد اﻷعظم، حينما اقتحم المسجد -وهم على ظهور خيولهم!!!- بعض من فرسان جماعة المسيح (كوند دي مونسنطو، كوند دي مالفييرا و ألفارو دي كاسترو) فبدون رحمة شرعوا في قتل كل من احتمى بالمسجد من أطفال ونساء و شيوخ. غير أن أهل أصيلا لم يضلوا مكتوفي اﻷيدي حيث قتلوا كوند دي مونسانطو بعد إسقاطه من صهوة جواده بقطع قوائم فرسه، و كوند مالفيرا سقط صريعا قدفا بالصخور و هو صاعد سلم مأدنة المسجد متعطشا للمزيد من القتل لمن حاول الفرار من بطشه. (وقد وصفت هذا الحدث اﻷليم شعريا في قصيدة واقعة المسجد اﻷعظم أو مدبحة المسجد اﻷعظم ).
فبعد مغيب شمس اليوم اﻷول من احتلال أصيلا، أقام الملك ألفونسو الخامس قداسا لفرسان جماعة المسيح ممن قتلوا ذاخل المسجد اﻷعظم/ الكنيسة، التي أصبحت تعرف بكنيسة الصليب المقدس أو سانتا كروز، لتواجد صليب خشبي محفوف برايات جماعة المسيح، الصليب كان كبير الحجم يظهر من مسافة بعيدة بحسب ما وصفه برناردو رودريكس في الحوليات.
لماذا قلت إجراء الحفريات؟
باختصار، إن الفرسان و النبلاء الذين كان يقتلون في المعارك الضارية التي كانت تقع في ميدان أصيلا بين الجيش البرتغالي و حركات ألوية الجهاد القادمة من تطوان و شفشاون و جبل حبيب و خميس بني عروس...كانوا يدفنون في كنيسة الصليب المقدس، و كما كان سائدا في أعراف الحرب في القرون الوسطى أن الفرسان و النبلاء يدفنون بزرودهم و سيوفهم؟
- أين اللقى اﻷثرية التي وجدها باحثوا اﻷثار اﻹسبان؟؟؟
- من قبيل الهلوسة أن أقول بتحويل هذا المكان إلى كنسية صغيرة قرب المسجد اﻷعظم في إطار تعايش و حوار اﻷديان..
- من قبيل الحلم أقول بتحويل المكان إلى متحف صغير ، يضم اللقى اﻷثرية التاريخية المغربية البرتغالية. 

 

 

الشويخ سعيد 

Le Site Web du Tourisme Zaîlachi 

Zaîla.com  

Zaîla - Histoire d'Asilah 

 

ZAILA.COMASILAH | Tous droits réservés - Mentions légales - Contact  

Zaîla.com  

Le Site Web du Tourisme Zaîlachi