zaïla.Histoire 

اسامة الزكاري

ZAILA.COM
Asilah.fr

MENU

CULTURE LOCALE

عبد الحفيظ السليكي.. لا يمكن لجيل السبعينيات والثمانينيات بمدينة أصيلا ممن تتلمذ بكل من ثانوية الإمام الأصيلي وثانوية وادي الذهب، الحديث عن سجل الأسماء الراسخة في مجال التربية والتعليم بالمدينة، بدون الإشارة للأستاذ عبد الحفيظ السليكي. كان أستاذي لمادة التربية البدنية خلال الموسم الدراسي 1978-1979, وهي المادة التي كنا نتلهف لحضورها، كما لو أننا كنا نحلم بتعويض كل حصص المواد الأخرى إلى مادة التربية البدنية. كان سلوك الأستاذ السليكي يعكس قوة شخصيته، وكان نبله يختزل طيبوبته، وكان عطاؤه يجسد انتماءه لرعيل المؤسسين الكبار  ممن وضعوا اللبنات الأولى للتعليم العصري بمدينة أصيلا. وفي مرحلة لاحقة من ثمانينيات القرن الماضي، عايشت الأستاذ السليكي مرة أخرى، ولكن هذه المرة  من موقعه كحارس عام بثانوية وادي الذهب. فكان إداريا محنكا، ومسؤولا نزيها، ورجل تربية صارم.
عايشت الأستاذ عبد الحفيظ السليكي من خلال محطات متعددة، ومن خلال محكيات سيرته داخل وسطه الحميمي الضيق وداخل وسط مدينة أصيلا العام. فالرجل اضطلع بمهام تدبيرية للشأن المحلي للمدينة، من خلال موقعه كعضو بالجماعة الحضرية للمدينة خلال فترة ما بين سنتي 1976 و1983. وكانت له إسهامات نضالية في مجالات متعددة، من موقعه كمناضل في حزب الاستقلال وداخل نقابة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب وداخل العديد من الإطارات الجمعوية المحلية.
إلى جانب ذلك، فالأستاذ عبد الحفيظ السليكي فنان بطبعه، وقد كان معرضه الذي نظمته جمعية قدماء تلاميذ ثانوية الإمام الأصيلي مناسبة لتعرف جمهور  المدينة على الوجه الآخر للأستاذ السليكي، الفنان المبدع، والمثقف الأصيل. رحمه الله رحمة واسعة، وسلام على روحه الطاهرة.

عبد الحفيظ السليكي...استاذ الرياضة البدنية باعدادية الامام الاصيلي - اصيلة

عبد الحفيظ السليكي.. 

عبد الحفيظ السليكي.. 

عبدالحفيظ السليكي 

عبد الحفيظ السليكي...استاذ الرياضة البدنية باعدادية الامام الاصيلي - اصيلة